إعلان....تعلن مدرسة الحكمة الخاصة - عجمان عن فتح بــاب التوظيف حسب الوظائف المعلنة - للتقديم عبر الرابط المباشر http://www.alhikmahps.com/careers.php

الكادر التعليمي

المعلم هو حجر الزاوية في العملية التعلّمية التعليمية، وهو يسهم في تشكيل الاتجاهات في غرفة الصف من خلال تعامله مع الطلبة، كما يساعد على تعزيز الخبرات وتنمية المهارات العقلية، ويؤثر في صقل وتوجيه الأبعاد النفسية والروحية، وهو يهتم اهتمامًا واضحًا بالأخلاق وبناء الشخصية الإنسانية ونقل العلوم والمعارف والمهارات المرغوبة، وبالتالي تواصل الهيئة التدريسية جهودها على إيجاد المدرسة الفعالة التي يتوفر فيها مناخ إنساني منظم ومعالجة مستمرة لتقدم الطلاب وتعلم المهارات الرئيسية وإتقانها، وهذا يقود إلى خلق بيئة متوازنة وسليمة، ومناخ تعليمي نشط يكسب التلاميذ القدرة على التفكير والإنتاج والمشاركة في العلاقات الاجتماعية والمساهمة في التكيف الاجتماعي الإيجابي.

وإيمانًا بما للمعلم من أهمية قصوى وأثر بالغ في تنشئة الأجيال وبناء النفوس، حرصت مدارس الحكمة على انتقاء كادرها التعليمي وفق المؤهلات العلمية التخصصية والتربوية العالية والخبرات الميدانية المناسبة، حيث يمر انتقاء المعلم بالمراحل الآتية:

الاختيار:
-    يخضع المعلم ابتداءً لإجراء مقابلة شفهية تقيس قدراته ومهاراته الشخصية.
-    ثم يخضع المعلم لاختبار تحريري يقيس قدراته وإمكاناته العلمية التخصصية والتربوية.
-    يُقيَّم عبر لجنة خاصة للتعيين بعدها يتخذ القرار بانتقائه من عدمه.

تدريب ما قبل الخدمة:
في حال نجاح المعلم في المرحلتين السابقتين يطلب منه تقديم حصة صفية بحضور الموجه المقيم، وذلك لقياس قدراته الأدائية ونشاطاته المتنوعة من أجل تنفيذ الأهداف السلوكية في الموقف التعليمي.

تدريب أثناء الخدمة:
-    تقدم المدرسة للمعلمين في رحابها دورات وبرامج تربوية تطويرية؛ رغبة في الارتقاء بأدائهم وأساليبهم التدريسية الميدانية خلال العام الدراسي لا سيما في بدايته ونهايته.
-    تفعّل المدرسة لكل مادة تخصصية مجلسًا تنسيقيّا يعقد أسبوعيّا يرأسه معلم متميز (منسق) يشرف على أساليب تطوير المادة والنهوض بأداء معلميه خلال العام الدراسي.

المتابعة والتقويم:
في نهاية المطاف يخضع معلم الحكمة لبرامج تقييمية لقياس مدى نموه وفاعلية أدائه وأثر ذلك على مستوى تحصيل تلاميذه وفق معايير محددة من قبل إدارة المدرسة والتوجيه الفني، ومن ثم يترتب على ذلك توجيه الشكر والثواب المادي للمجتهدين المبدعين، ولفت النظر والمساءلة للمقصرين.